يومٌ آخرْ …

 وحديثٌ متّصِلٌ …

 لولا تأتأةُ القلبِ،

 لطالَ زمانُ الشّعرِ،

 وأغرقتُ العالَمَ حبّاً …

 لولا أنّ الطّفلَ بقلبي

 يصحو وينامْ

 لَملأتُ الكونَ حُبوراً،

 تتمايلُ فيهِ رؤوسُ النخلِ،

 وأطلقتُ قلوبَ الناسِ

 تُرفْرِفُ حولَ النّخلِ ونشْوتِهِ

 أسرابَ حمامْ.