أضِفْ نقطةً
 
سطرُكَ المُتمدّدُ أسرعُ
 
خطوُكَ أسرعُ
 
ضِفْ نقطةً
 
قُل لها: مات قيسُ بِجنبيكَ
 
مات ارتِعاشُكَ
 
مُتَّ
 
لكي ينتهي الأمرُ
 
ضِفْ نقطةً
 
دون هذي السيولِ
 
أضِفْ جبلاً
 
دون هذا الدّبيبِ
 
من الذكرياتِ بِواديكَ
 
ضِفْ قمراً أسودَ القلبِ
 
في دربِها
 
قُلْ لها: لا تكوني كما أتمنّى
 
ولا تظهري في ثِيابٍ
 
رأيتُكِ من قبلُ فيها
 
اشْربي الماءَ بالثّلجِ
 
لا تحتسي حامِضاً
 
لا تُحِبّي الذي تعشقينَ
 
من الأُغنياتِ
 
ولا تعشقيني ..
 
لعلّي أُحاوِلُ
 
ألاّ أُحبُّكِ.