أُحِسُّ أنّني مُفَرّغٌ

 من كُلّ شيءٍ

زاهدٌ في كُلّ شيءٍ

 لا أريدُ أيَّ شيءٍ

مثلما وُلِدتُ عُدتُ

لا صديقَ لي

في هذه البلدْ.

أُحِسُّ أنني،

 ورُغمَ كثرةِ الذينَ يفتدونني

 بِكِلِّ شيءٍ

 لا أحَدْ.

 أُحِسُّ أنني،

 صغرتُ ألفَ عامْ.

وأنّني خُلِقتُ

 مثلما الرّياحِ

 والجِبالِ

 والغمامْ.

 أُحِسُّ أنني ..

أُريدُ أنْ أنامْ.