يحمِلُ رشّاشاً،

 ويرُشّ بِهِ كُلّ جُحورِ الأرضِ

 سِوى جُحرٍ

 تكمُنُ فيهِ الأفعى ..

 ينظُرُ في وجهِ أخيهِ

 ويضحكُ ملءَ الكونِ

 ولا ينظُرُ في المِرآةْ ..

 رِجلاهُ تغوصانِ إلى الرُّكبةِ

 في ماءِ الصّرْفِ

 وفي يدِهِ قِنّينةُ عِطرٍ فاخِرةٍ ..

 يُجري في الحَيِّ مُسابقةً

 في العَضِّ

 ويرصُدُ للفائزِ جائزةً،

 وهو بلا أسنانْ ..

ما أسخَفَ هذا الإنسانْ.