لستُ على عَجلٍ ..

 

 من أنفَقَ جُلَّ العُمرِ

 بِلا راحِلةٍ

 في هذي الصّحراءِ

 سيقْطَعُها ..

 

 لمْ يبقَ سِوى ما أبقى الحُزنُ

 منَ الأيّامِ،

 ويكفي ..

 

 بعدَ كثيبينِ،

 ستَظْهَرُ خيمَتُها ..

 بعدَ كثيبينِ،

 سأسْكُنُ حتماً

 

 وستسْكُنُ زوبعةُ العِشقِ

 على راحتِها ..

 

 لستُ على عجلٍ ..

 

 إنّي أشتَمُّ سجاياها

 من موضِعِ رِجلَيّ

 

 وأُبصِرُها،

 وهي تُعِدُّ البيتَ

 المَشغولَ

 بِموتي.