لزِجٌ وثقيلُ الظّلِّ،

 يُحدّقُ في عينيكَ

 وأنتَ تُحدّثهُ بأمورِ الشّعرِ،

 ولا يفقهُ شيئاً …

 وإذا ما قالَ

 أطالَ وأسرَفْ ….

 ما هذا اليومُ المُقرِفْ ؟