تثاءبَ،

 ثُمّ تمطّى

 وقامْ ..

 تَلَفّتَ في غُرفةِ النومِ،

 لمْ يدْرِ ماذا سيفعَلُ

 فيما تبقّى منَ اليومِ ..

 شَدّ اللّحافَ ..

 تكوّرَ كالسُّلحفاةِ

ونامْ.