ركِبَ البحرَ

وقالَ: أغيثوني ..

أدرَكَهُ البحارونَ

فقالَ: دعوني.