ثرثِري ..

 واملئي غُرفتي

 بالكلامِ المُعطّرِ،

 واحتشِدي في سُكوتي

فاجِئيني بكُلِّ لُغاتِ القبائِلِ يا لُغتي ..

 فاجِئي العربيّةَ،

 أنّ الحروفَ التي تتألّفُ منها

 تزيدُ إذا ما نويتِ الكلامَ ..

 وتسْكَرُ

 حينَ تمُرُّ على شفتيكِ،

 وأسكرُ

 حينَ تُباغِتُني جُملةٌ

 تتهادى بغيرِ حُروفٍ ..

 فديتُكِ لا تصمُتي

ثَرْثِري ..

 واملئي غُرفَتي

بالنخيلِ وبالماءِ

فالروحُ ظامِئةٌ

مثلُ طيني

إليكِ ..