تعالي بلا لغةٍ ..

 علّ ما لا تُعبّرُ عنهُ الحُروفُ

يفيضُ كنهرٍ

 على ما تصحّرَ مِنّي ..

 وعلّ القصائدَ تنمو

 بلا لغةٍ،

 والبلاغةُ تبلُغُ ذُروتَها

 في المعاني ..

 تعالي مُحمّلةٌ بالظّلالِ،

 مُطَرّزةً بالأغاني ..

 تعالي،

 فما عادتِ الأحرُفُ المُنتقاةُ تُعبّرُ ..

 ما عادَتِ العربيّةُ تحمِلُ

 هذا الفِراقَ

 وهذا التّداني.