الليلُ يا أحبتي،

 سبورةٌ سوداءْ.

نخُطُّ فوقها أعمارَنا …

 والصُّبحُ مِمْحاةٌ

 تَمُرُّ فوقَ ما نخُطُّ،

 تترُكُ السوادَ في عيونِنا،

 وتمسَحُ البهاءْ.