هذه اللاءُ التي ليسَتْ لِغيرِكْ،

هذه اللاءُ التي لولاكِ

 ما حادَتْ عن المألوفِ،

 يا من لَسْتِ كالمَأْلوفِ

 في هذا العدمْ.

هذه اللاءُ لِنَفْيِ النّفْيِ ..

 أو قولي:

 هي اللاءُ النّعَمْ.

لم تكُنْ لائي لِغيرِ الرّفْضِ،

 حتى وطِئَتْ واديكِ

 في الغيبِ القَدَمْ.