السُّؤالُ،

 إجاباتُنا …

 السُّؤالُ،

 مفاتيحُ أبوابِنا المُغلقةْ.

السؤالُ،

 سِلاحُ الطَّموحِ

 بحرْبِ التّفَكِّرِ،

 أما الإجابةُ،

 فهيَ الرُّكونُ إلى الموتِ

 قبلَ الأوانِ،

 وقبلَ التّخَلُّقِ

 في الشّرنَقةْ.