تقولُ:
وأيُّ النّهاراتِ لي؟
 قلتُ يومٌ،
 بِهِ مطلعُ الشّمسِ مُختلِفٌ،
 وأنا لستُ فيهِ كما كُنتُ،
 يومٌ،
 جديدٌ يليقُ بهذا البهاءْ .
 بِهِ البرَكاتُ تَنَزّلُ،
 والأرضُ،
 تَعقِدُ أفراحَها في السماءْ.
 كذلكُ يومُكِ سيّدةَ القلبِ يبدو …
 فأيُّ المساءاتِ لي؟