أصْلِحوا الليلَ يا ساهرونَ ..

 

 فثمّةَ ما قدْ تكسّرَ فيهِ.

 

 أصلحوهُ

 لِكيْ تَاْنَسوا بالمواويلِ

 وهيَ تجوبُ الشوارِعَ

 من شفتيهِ.

 

 أيُّها الساهِرونَ

 

 غَفا بعضُكُمْ

 قبلَ موعِدِهِ،

 واستَقَرّ الندى

 والفراشُ البليدُ

 على مُقلتيهِ.

 

  أيُّها السائِرونَ حُفاةً

 إلى ذُروةِ العِشْقِ،

 

 لا تَتْرُكوا الليلِ مُنكسِراً وحْدَهُ،

 

 جبّروهُ،

 خُذوا بِيديهِ.

 

 أطَلّ النّهارُ

 وأشعلَ في بُردةِ الليلِ جَذْوتَهُ،

 

 أطفِؤوهُ

 

 ولا تبخَلوا بالدّموعِ عليهِ.