الزّمانُ

 غداً ..

 

 المكانُ

 على غُصنِ مِشْمِشةٍ

 في السماءْ.

 

 الحِكايةُ

 عُصفورتانِ تفِرّانِ

 من قفَصِ اليومِ،

 هارِبتانِ إلى نُقطةِ البِدءِ ..

 

 والبِدءُ

 عُمرُ الخَليقةِ،

 كُلِّ الخليقةِ،

 أوّلُهُ نُقطةٌ ..

 

 ثُمّ تجري الأمورُ

 بما لا تُطيقُ السُّفُنْ.

 

 هكذا

 سوفَ تمضي العصافيرُ،

 كُلُّ العصافيرِ

 هاربَةً مِثْلَنا للسماءِ

 بأرواحِها ..

 

 بعدما ضاقَ بالروحِ

 هذا البَدَنْ.