لمْ أجْنِ يا أبتي على أحدٍ

 وما أنتَ الذي يجني ..

 

 ولكنّي أتيتُ لهذه الدنيا،

 وتلكَ جنايةٌ قالوا

 

 وقالوا أنّني لغةُ الذينَ تناسلوا

 قبلَ اللُّغاتِ

 أو الذينَ سيُخلقونَ

 بُعيدَ موتِ الأحرُفِ الخَجْلى،

 وتلكَ جنايةٌ أُخرى ..

 وثالِثةُ الجناياتِ الغَبِيّةِ،

 أنّكُمْ أهلي.