يسألُني من أسرَفَ في اللذّاتِ:

 لماذا الناسُ تموتُ؟

 

 وأسألُهُ:

 ولماذا تحيا؟!