في لحظة حزن عابرةٍ

 لا ترحلُ،

 بل ترحل بي

 في غابات الحزن ..

 أباغتها بشقاوةِ من ألف الحزنَ

 وأبتسمُ.

 

 في لحظة حزن عابرةٍ

 تبحر أشرعتي

 بسعادة أطفال الأرضِ

 إلى لحظة حزن عابرة أخرى ..

 

 يا هذا العمرُ العابرُ

 في لحظة حزن عابرةٍ،

 عِدْني

 ألا تعبر هذا اليَمَّ

وتتركني.