كالريشةِ في الرّيحِ أُراقِبُها ..

 لا تعرِفُ

 أو أعرِفُ

 أينَ ستسقُطُ بعدَ قليلٍ ..

 

 قالتْ:

 كُنْ مثلي ..

 

 قُلتُ لها:

 أُمّي النّخلةُ سوفَ تثورُ عَلَيَّ

 وتُنْكِرُني

 إنْ لمْ أَتَشَبّثْ بالأرْضِ ..

 

 فقالتْ:

 من لي في هذي الريحِ

 المجنونةِ وحدي؟

 

 قُلتُ لها:

 كوني نَخْلةْ.