قُلتُ لها:

 كوني حُلماً

 كي أتَمَنّاكِ

 كما كُنتُ ..

 وعودي.