ألقى حَجَراً في البِئْرِ

 وقالَ انْتَظِروا ..

 

 بعدَ ثلاثينَ خريفٍ

 سألوهُ:

 أنُلقي بِدِلاءِ السُّقيا الآنَ؟

 

 أجاب:

 انتَظِروا ..

 لمْ يَبلُغْ ذاكَ الحَجَرُ الماءْ.

 

 ألقَوهُ بِقاعِ البِئِرِ

 ومَدّوا الأعناقَ إلى الغيمِ

 ففاضَ بِأسماءِ اللهِ الحُسنى ..