بالسّبّابَةِ

 كانَ يَسُبُّ

 ويَلْعَنُ سُرّاقَ الأوْطانِ ..

 ويَبْصُمُ

 في أوْراقِ براءَتِهِمْ

 بالإبْهامْ.