الغبيُّ الذي لا يراني

 سيُبصِرُني اليومَ

 أملأُ كُلّ الشوارعِ،

 أخرُجُ من كُلّ حبّةِ رَملٍ

 ومن بينِ أسنانِهِ

 حينَ يصحو ..

 

 سيُبصِرُني حولهُ،

 فوقهُ،

 وسطَ أدراجِهِ،

 في زوايا حديقتِهِ ..

 

 سوفَ يُبْصِرُني

 في عُيونِ بنيهِ وزوجَتِهِ

 

 سوفَ يُبصِرُني ..

 إنّما

 لنْ أراهْ.