ما بينَ الخُطوةِ

 والخُطوةِ

 عُمرٌ،

 تولَدُ فيهِ

 وتفنى أُمَمٌ ..

 لوْ أنّكِ تحسِبُ

 عُمْرَ خُطاكْ.

 

 يا منْ تَقطَعُ

 هذا الدّربَ

 صباحَ مساءَ

 ولا تدري

 أنّكَ تَقْطَعُ

 زَهْرَ صِباكْ.