البلبُلُ يوغلُ فِيّ،

 وينقُرُ أوتاراً لم تُلمَسْ بعدُ

البلبلُ يعزِفُني،

 البُلبُلُ يوقِظُ أيامَ اللهِ بقلبي ..

 

 البلبُلُ نامْ.

 

البلبُلُ أشرعةٌ

 وبحارٌ

 وغمامْ.

 

وأنا ما بين البلبلِ والبلبلِ أُبحِرُ،

 

أُلقي الأوهامَ

 على قارعةِ الأوهامْ.

 

 ويعودُ البلبلُ يُبحِرُ فِيّ

 

 وينقُرُ أوتاراً لمْ تُلمسْ بعدُ كعادتِهِ،

 

 لننامَ سويّاً،

 حينَ تفيقُ الأيامْ .