الإشارةُ للبَدْوِ،

 أمّا التفاصيلُ للحَضْرِ ..

 

 لافِتَةٌ

 سوفَ أحْمِلُها فوقَ رأسي

 إذا ما لقيتُكِ ثانِيةً ..

 

 علّني أستَريحُ من الكَلِماتِ

 التي لا تُضيفُ إلى الفَهمِ شيئاً ..

 أُحِبّكِ،

 

 لكنّني كالإشارَةِ

 يا منْ تُحِبّينَني بالكَلامْ.