لَمْلِميني .. 

أنا المُتناثِرُ،

في كلّ وردةِ صُبحٍ،

وفي كلّ شُمروخِ نخلٍ،

وفي كلّ وادٍ،

بهِ نبتةٌ لا تموتْ.

 

لَملميني .. 

أنا المُتطايرُ

كالطّلعِ فوقَ البساتينِ،

أبحثُ عن موسِمٍ

لم يعُدْ كالمواسِمِ،

يُزهِرُ،

حينَ يحِلُّ الخريفُ

وتُلقي العُروبةُ أوراقَها …

 

لملميني ..

أحِنُّ إلى قريةٍ،

حينَ تُلمسُ منْ رملِها حبّةٌ

لا تُجيدُ السُّكوتْ.