قلمي يكتُبُني

خارِجَ صفحاتِ الدّفتَرِ ..

 

ينثُرُني

في الدّربِ حُروفاً،

تومِضُ للسّارينَ بِلا قمرٍ ..

 

قلمي ينزِفُني

خارِجَ بحري ..

لأفيضَ على الشطآنِ بلا ملحٍ ..

 

قلمي يُخرِجُني منّي ..

 

قلمي يُرشِدُني لِسِوايَ

فأنساني ..

لأعودَ إلَيّ

بلا ذاكِرةٍ،

وكأنّي لا أعرِفُني ..