كُلُّ ما قيلَ عنّي صحيحٌ ..

 أيُرضيكَ ذلِكَ؟

 

 لونِيَ أسمرُ مثلُكَ،

 لستُ طويلاً،

 ولكنّني أتطاوَلُ بينَ النخيلِ

 لِكَيْ لا أكونَ غريبا عليها ..

 

 عُيوني كَعينيكَ

 لكنّها تفضَحُ القلبَ

 حينَ يميلُ إلى زهرةٍ ..

 

 لا أخونُ صديقي

 وإنْ خانَني ..

 

 فلتَكُنْ صاحِبي

 كيْ أصونَكَ

 يامَنْ تَعُدُّ خُطايَ

 وتبحَثُ عن كَبْوَتي.