قدْ كانَ هُنا بحرٌ ..

 ومراكِبُ تجري ..

 حيتانٌ تسبَحُ
 لا تدري
 أن البحرَ يهاجِرُ أحياناً ..

 كانَ هُنا بحّارٌ
 يَتَخَطّفُهُ الموجُ،

 وآخَرُ ينجو ..
 كانَ هُنا قلبُ امرأةٍ
 يتَضوّرُ شوقاً
 ويُرَفرِفُ كالنورسِ
 فوقَ سفينةٍ غواصٍ
 ضيّعَتِ الساحِلَ ..
 
 كانَ هُنا ..

 كانَ هُنا ..

 كانَ هُنا ..

 واليومَ أنا وحدي
 في قِمةِ هذا الجبلِ الشامِخِ
 أحمِلُ في كفّي قوقعةً
 تحملُ آلافَ الأعوامِ
 من التاريخِ ..
 تقولُ:
 لقد كانَ هُنا بحر ..