في هذا الليلِ الموحِشِ،

 ألْمحُ قُمْصاناً

 

 وعباءاتٍ تمشي خاوِيةً

 وتُهَرْوِلُ في الشارِعِ

 والناسُ ينامونَ  عرايا.

 

 في هذا الليلِ الموحِشِ،

 لا شيءَ سوى الأحلامِ السوداءِ

 وأشباهِ وُجوهٍ تتماوَجُ

 في بَحرِ مرايا.

 

 في هذا الليلِ

 أراني ظِلاًّ أبيضَ

 يمتَدُّ كخيطِ النورِ،

 ويَرْتَدُّ إلى بُؤرتِهِ ..

 

 تَتّسِعُ البُؤرةُ ..

 

 تكبُرُ

 

 تكبُرُ

 

 تكبُرُ ..

 

 

 حتى تلتَهِمَ الليلَ

 وتَسْوَدَّ من الداخِلِ ..

 

 أنظُرُ للداخِلِ ..

 لا شيءَ

 سِوى قُمصانٍ

 وعباءاتٍ تمشي

 خاوِيةً

 ليسَ بِها أحَدٌ ..