عودُ الكِبريتِ

المُلقى في الشارِعِ،

 أشْعَلَهُ رَجُلٌ أعمى

 لِيُدَخِّنَ

 ثُمّ رَماهُ ..

 

 ومَرّ زَمانٌ ..

 

 مرّتْ حَربٌ ..

 

 مرّتْ أُخرى ..

 

 ثالِثةٌ ..

 

 ماتَ بِها الرّجُلُ الأعمى

 مُحتَرِقاً ..

 

 وبِجانِبِهِ

 عودُ الكِبريتْ.