قمرٌ في نافذة الجيرانِ

يمُدُّ إليّ ذِراعاً من نورْ.

وأنا عابِرُ ليلٍ،

يتلمّسُ وُجهتَهُ

في هذا الدَيجورْ.