صورٌ تتعاقَبُ:

فالأولي،

 لِمُغنّيةٍ حسناءْ.

والأخرى،

 لِمُحجّبةٍ تبدو مُتوَضّئةً،

 يقطُرُ من خدّيها الماءْ.

 أما ثالِثةُ الصُّورِ المحجوبةِ

 إلا عنّي،

فلها ….

لنْ أصِفَ الصورةَ،

حتى أحميها

من زيغِ الخُيَلاءْ.