سُكارى ..

 

 وماهُمْ ..

 

 ولكنّهُمْ

 مُحِّصوا

 في جَهَنَّمِ هذا الزّمانِ،

 فجاؤوكَ

 مِثْلَ الجَرادِ المُخَدّرِ

 لا يعرفونَ الطّريقَ ..

 

 رُؤوسُهُمُ كالجِبالِ

 وأكتافُهُمْ

 ليسَ تقوى على حملِها ..

 

 سائرونَ مع الريحِ ..

 لا يعلمونَ إلى أينَ ..

 

 والريحُ عمياءُ،

 تَجري

 وتُجري الذي لا يُطيقُ المسيرَ ..

 

 سُكارى ..

 

 وماهُمْ ..

 

 ولكِنّهُمْ ..