أيها البائسون الكِرامُ

سلامٌ عليكُمْ،

على خوفِكُمْ،

وعلى هذه الأعيُنِ الغائِراتِ

من التّعبِ الأزَلِيِّ ..

 

سلامٌ على صبرِكُمْ

من خريفِ الوِلادةِ

حتى خريفِ المماتْ.

 

سلامٌ على الأخوةِ الخائنينَ

سلامٌ على الخائناتْ.

 

سلامٌ

 على كُلِّ كفٍّ أتَتْ

دونَ سبّابةٍ،

 

أوبِسبّابةٍ لا تسُبُّ.

 

سلامٌ

 على كلِّ عمْرٍو

على طوقِهِ لا يشِبُّ.

 

سلامٌ

 على كُلِّ ريحٍٍ شَمالِيّةٍ

كُلّما أبحرتْ سُفُنُ المُعتدينَ

على دمِنا

 لا تهُبُّ.

 

سلامٌ على كُلّ عينٍ

تُواري الدّموعَ عن الشُّهداءِ

وتذرِفُها،

 كُلّما ماتَ في الحيّ

كلبُ.

 

سلامٌ على كُلّ سيفٍ

يُقَطّعُ أرحامَهُ بالذُّبابِ

وعن عِرضِهِ لا يذُبُّ.

 

أيّها البائسونَ،

سلامٌ عليكُمْ

 

سلامٌ

على من يقولُ:

سلامٌ عليكُمْ

 

سلامٌ

على كُلّ من

لا يرُدُّ السلامْ.