سلّمتُ عليهِ،

وحدّقَ في السقفِ ..

فقُلتُ لهُ:

أحسَنتَ،

هُناكَ أنا.