طويتُ الخريطةَ

 ألقَيتُها فوقَ ظَهْرِ حِصاني.

 

 مشيتُ بطيءَ الخُطى

 حامِلاً زَمَني ومكاني.

 

 وما زِلْتُ أبحثُ ..

 

 لا أرضَ تحمِلُ أرضي

 ولا زمناً لزماني.