كمْ ناياً يُمكِنُنا أنْ نصْنَعَ

منْ هذي الغابةِ؟

يسألُني التّاجِرُ ..

قُلتُ لهُ: دَعْها،

فهي الآنَ

 تُغَنّي