تعالي نُذوّبُ أحزانَنا في الفُراتِ

 ونُصدِرُها فَرَحاً

 وعرائِسَ نهرٍ ..

 

 تعالي نُعَلّمُ أولادَنا

 كيف يبكونَ من فرْطِ بهجَتِهِمْ،

 

كيفَ يسترشِدونَ بهذا السّوادِ

 إلى الياسمينِ

 

 وكيفَ ينامونَ جوعى

 كباقي الجِياعِ

 

وكيفَ يغارونَ من موتِ إخوانِهِمْ

 تحتَ أنقاضِ حُلمٍ تعذّرَ،

 

 كيفَ يُوارونَ ألعابَهُمْ

 حينَ يلقونَ طِفلاً

 يُواري بِعينيهِ موتَ الحياةْ.

 

 تعالي نُذَوّبُ أحزانَنا

 في الفُراتْ.