تحتاجُ إلى زمنٍ آخرَ يا هذا’

كي تفهمَ ما معنى الغيمةِ

حين ترُشُّ عليكَ

قليلاً من ماءِ الفردوسِ

وتَسْكُبُ باقي جرّتِها

في قلبِ الصحراءْ.

تحياجُ إلى زمنٍ

كيْ تفهمَ أُمّكَ

حينَ تُقبّلُ إخوانَكَ كُلّ صباحٍ،

وتكيلُ عليكَ الّلومَ

وأنتَ الأعقلُ في الأبناءْ.

تحتاجُ إلى زمنٍ كي تفهمَ

ما الظّلمُ وما العدلُ

وكيفَ تُقاسُ

على هذي الأرضِ الأشياءْ.

تحتاجُ إلى زمنٍ آخرْ.