حينَ أكونُ بِلا مأوى ..

 

 وتكونينَ بِلا مأوى ..

 

والوطَنُ الأكبرُ في الأرضِ

 يهيمُ بِلا مأوى ..

 

 نأوي كالأيتامِ

 بأحضانِ الغُربَة،

 

فالغُربةُ مِثلي ..

 مِثلَكِ ..

 مِثلَ الوطنِ العربِيِّ،

 بِلا مأوى.