بيّاعُ السّمسِمِ

 في الحَيِّ ينادي:

 

 سِمْسِمْ

 سِمْسِمِ

 سِمْسِمْ

 سِمْسِمْ

 

 بيّا‘عُ السّمْسِمِ

 مُنذُ طُلوعِ الشّمسِ،

 وها قدْ حلّ الليلُ،

 وما باعَ من السّمْسِمِ شيئاً ..

 

 تَعِبَ المسكينُ

 وما زالَ يُنادي ..

 

سِمْ

سِمْ

 سِمْ

 سِمْ ..