بسيطونَ نحنُ ..

 

ومُنْفَتِحونَ على الخَلقِ،

 

أفراحُنا كالفراشِ المُحَلّقِ

فوقَ رُموشِ البساتينِ

كُلِّ البساتنينِ ..

 

لا تعجبي حينَ نُلقي التّحِيّةَ

مُستَبشِرينَ بِنَسمةِ صُبْحٍ ..

على وَطَنٍ لا يَرُدُّ التّحِيّةَ

أوْ قِطّةِ الجارِ ..

 

لا تعجَبي إنْ دعوتُكِ يوماً

على نِصْفِ كوبٍ من الشايِ

أو كِسْرَةٍ من رغيفْ ..

 

بسيطونَ نحنُ

وحِصّتُنا في الحياةِ:

 

التَّبَسُّمُ

 

لا تعجَبي

 

والهوى

 

والهواءُ النّظيفْ.