أيّها البحرُ،

لا أنتَ أنتَ،

ولا الساحِلُ

هاكَ قلبي الذي خُنتَهُ ..

إنني راحِلُ.