طيّارتُنا المخطوفةُ

 تُقْلِعُ من بلدٍ مخطوفٍ ..

 

 نحنُ المخطوفونَ

 على متْنِ الطيّارةِ

 موتى ..

 

 ويُهَدّدُنا هذا الأحمقُ

 بالموتِ ..

 

 يقولُ:

 سأُسقِطُ هذي الطيارةَ

 في البحْرِ إذا .. وإذا ..

 

 يا أحمقُ ..

 أنتَ المخطوفُ هُنا،

 

 أما نحنُ،

 فلنْ نخسَرَ

 إلاّ فِعْلَ الخَطفِ

 إذا نَهَشَ السّمكُ المخطوفُ

 بهذا البحرِ المخطوفِ

 جَماجِمَنا ..

 

إفعَلْ ما شِئْتَ ..

 

 وخُذنا حيثُ تشاءُ

 بهذا الكونِ المخطوفِ

 فإِنّا موتى ..