إنّهُم يقتُلونَ الرّجالَ،

ويُلقونَهُم في غياهِبِ أجسادِهِمْ ..

أنتَ لستَ ترى آلةَ القتلِ

بعدَ انتِهاءِ الجريمةِ،

لستَ ترى حُفرةَ الدّفنِ

أو جُثّةً،

قدْ تدُلُّ على روحِها

في زوايا البِلادِ

فمَنْ ذلكَ المُبدِعُ القاتِلُ … ؟