خُذي (الآنَ)،

 لستُ أُريدُ من (الآنِ) شيئاً …..

أُريدُ غَدي ….

خُذي كُلّ شيءٍ،

 وخَلّي الفراغَ يَحِلُّ مكانكِ،

 علّي أرى في الفراغِ فراغاً

 لأسطورةٍ بعدُ لمْ تولدِ.