لا تَسَلْني كيفَ أنْتَ اليومَ

أوْ كيفَ أرى الدُّنيا؟

أنا لسْتُ أنا ..

 

يَكْبُرُ اللاّشيءَ في عينيّ

أوْ يصْغُرُ

 

لا فَرْقَ

 

فلا شيءَ هُنا ..

 

لستُ إلاّ ذلِكَ التاريخَ

والتاريخُ لا شيءَ

ففي حَلقَةِ هذا الصِّفرِ

لاشيءَ سِوى الأصفارِ

 

يا صِفْرُ

أنا لستُ أرى نفسي

فَمَنْ أنتَ؟

أنا لستُ أراكْ.